الأسهم الأميركية ترتفع رغم اتساع عجز التجارة

الأسهم الأميركية ترتفع رغم اتساع عجز التجارة


عجز التجارة الأميركي يقفز 12% إلى أكثر من 44 مليار دولار

المصدر: رويترز

ارتفعت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت عند الفتح الثلاثاء، إذ شهدت أسعار النفط تعافيا وخففت مجموعة من الدول قيود فيروس كورونا في مسعى لإحياء النشاط الاقتصادي.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 209.12 نقطة أو 0.88% إلى 23958.88 نقطة.

وصعد المؤشر ناسداك المجمع 26.14 نقطة أو 0.92% إلى 2868.88 نقطة. وربح المؤشر ناسداك المجمع 98.94 نقطة أو 1.14% إلى 8809.66 نقطة.

وارتفع عجز تجارة السلع في الولايات المتحدة في مارس آذار، بأكبر قدر في أكثر من عام، مع تبديد تراجع قياسي للصادرات لأثر تقلص فاتورة الواردات بما يشير إلى أن تفشي فيروس كورونا المستجد يقلب موازين تدفق السلع والخدمات في العالم.

وقالت وزارة التجارة الأميركية الثلاثاء إن عجز التجارة قفز 11.6% ، وهي أكبر زيادة منذ ديسمبر كانون الأول 2018، إلى 44.4 مليار دولار في مارس آذار.

وجرى تعديل بيانات فبراير شباط لتظهر أن العجز التجاري انكمش إلى 39.8 مليار دولار بدلا من 39.9 مليار دولار في التقديرات المعلنة في السابق.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يتسع العجز إلى 44 مليار دولار في مارس آذار.

وانخفض عجز تجارة السلع الأميركي مع الصين، وهو أمر يتسم بالحساسية السياسية، إلى 11.8 مليار دولار في مارس آذار وذلك هو أقل عجز في التجارة بينهما منذ مارس آذار 2004.

وتراجعت الصادرات في مارس آذار بنسبة قياسية بلغت 9.6% إلى 187.7 مليار دولار في أدنى مستوى لها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2016.

كما تراجعت الواردات 6.2% إلى 232.2 مليار دولار وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2016. أما النسبة فهي الأكبر منذ يناير كانون الثاني 2009.





المصدر

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *