زيت كبد الحوت للاطفال

زيت كبد الحوت للاطفال


يتمتع زيت كبد الحوت بالعديد من المواد الغذائية و الفيتامينات التي تجعله واحد من أهم المكملات الغذائية التي قد تساعد في تحسين حياة الإنسان، و فوائد المواد الغذائية التي يحتويها الزيت ليست مقتصرة على الحالة الصحية وإنما له أيضا فوائد تجميلية للبشرة و الشعر، كما ينصح العلماء بتضمينه في النظام الغذائي للأطفال لتأثيره الكبير على نموهم بشكل صحي،تعرف على أهم فوائد و مزايا زيت كبد الحوت للاطفال.

كبد الحوت

تحتوي أكباد بعض الثدييات البحرية على كمية من الزيت في كبدها، وعلى الرغم من أن العلماء لم يتوصلوا حتى إلى أهميتها وغرض وجودها، إلا أنهم يعرفون أن العديد – بما في ذلك تلك الموجودة في كبد الحيتان- غنية بفيتامين أ والمركبات ذات الصلة.

يوجد كبد الحوت في نفس مكان كبد الإنسان تقريبا، أي في البطن بجانب المعدة، وعلى الرغم من أنها كبيرة من حيث القيمة المطلقة، إلا أن معظم كبد الحوت كبير أيضًا بالنسبة لحجم الحيوان- يمكن أن يزن الحوت الأزرق أكثر من 2500 رطل ويمثل حوالي 10 بالمائة من وزن الحوت بأكمله، يتكون كبد الحوت في معظم الأحيان من فصين، وفي بعض الأحيان الأخرى يمتلك الحوت ثلاثة فصوص، وبما أن الحوت كالدلافين لا يمتلك مرارة فإنه يخزن الصفراء في نظام القناة الكبدية.

يحتوي الزيت في كبد الحوت على مادة تسمى كيتول، على الرغم من أن العلماء لم يفهموا بعد غرضها أو وظيفتها بشكل كامل، إلا أنهم أيضا لم يتوصلوا إلى ما إذا كانت الحيتان تنتج الزيت أم أنه يأتي من نظامهم الغذائي،  يبدو أن كيتول شكل غير نشط من فيتامين أ ،  بما أن فيتامين  أ سام في الجرعات العالية، فمن الممكن أن تنتج الحيتان تلك المادة  كوسيلة لتجنب مشاكل السمية.

وعلى عكس بعض الأسماك، التي تستخدم الزيت لتخزين الطاقة في الحركات الموسمية، تخزن الحيتان معظم طاقتها على شكل دهن، يساهم زيت كبد الحوت بشكل كبير في نموها. [1]

زيت كبد الحوت

هو الزيت المستخرج من كبده ولونه أصفر، وعادة ما يتم تناوله كمكمل غذائي مليئ بالعناصر الغذائية، وهو أحد أفضل مصادر أحماض أوميجا 3 الدهنية (EPA و DHA)، كما يحتوي على كميات عالية نسبيًا من فيتامين أ وفيتامين د.

تم استخدام كبد الحوت لأول مرة في الطب في عام 1789، لعلاج الروماتيزم، يليه الكساح في عام 1824، وبحلول الثلاثينيات من القرن العشرين، تم إعطاؤه بشكل متكرر للأطفال للمساعدة في الوقاية من الكساح والحالات الأخرى التي يسببها نقص فيتامين د.

الملف الغذائي للزيت

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، تحتوي ملعقة صغيرة من زيت كبد الحوت، تزن 4.5 جم ، على:

  • الطاقة: 41 سعرة حرارية
  • فيتامين أ: 4500 وحدة دولية (وحدة دولية)
  • فيتامين د: 450 وحدة دولية
  • الأحماض الدهنية المشبعة: 1.017 جم
  • الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة: 2.102 جم
  • الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة: 1.014 جم
  • الكوليسترول: 26 ملليغرام (ملغ) [2]

فوائده

  • مصدر للدهون الصحية: تحتاج خلايا الجسم إلى دهون، و الدهون الموجودة في زيت كبد الحوت مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية ستعزز صحة البشرة، وتزيد من امتصاص الفيتامينات والمعادن، وتعزز جهاز المناعة، كما أنها تساعد على الشعور بالامتلاء والشبع، فعندما يستهلك الجسم الدهون، يتلقى الدماغ إشارة لإيقاف شهيته.
  • علاج التهاب المفاصل:زيت كبد الحوت هو مكمل شائع لمن يعانون من التهاب المفاصل، تحيث تستخدم الزيوت البحرية، مثل زيت كبد الحوت، للمساعدة في التهاب المفاصل الروماتويدي، فمن المعروف أن زيوت السمك تعمل على تقليل الالتهاب، وهو ما يمكن أن يفسر كيف وجدت الدراسات الكبيرة القديمة أن الألم والتصلب قد انخفض مع المكملات.
  • علاج التنكس البقعي المرتبط بالعمر: اقترحت بعض الدراسات أن زيوت أوميغا 3 قد تدعم صحة العين وتمنع التنكس البقعي المرتبط بالعمر،  يؤدي تناول كميات أكبر من العناصر الغذائية في زيت كبد الحوت مثل حمض eicosapentaenoic (EPA) وحمض docosahexaenoic (DHA) إلى حدوث انخفاض أو تأخر حدوث الضمور البقعي.
  • علاج الشريان التاجي: قد يساعد تناول زيت كبد الحوت يوميًا في منع تصلب الشرايين التاجية، هناك أحماض دهنية في زيت كبد الحوت تعمل كمضادات أكسدة قوية، و يعتبر تراكم اللويحات في الدورة الدموية هو نتيجة التهاب، لذلك، يمكن أن يساعد تناول زيوت السمك بانتظام في الحماية من تصلب الشرايين، كما أنها توفر الحماية ضد جلطات الدم.
  • شفاء الجروح: وجدت دراسة أجريت على الفئران، نُشرت في عام 2009، أن تطبيق مرهم زيت كبد الحوت بنسبة 25%    على جروح الأذن يمكن أن يعزز الشفاء، و توصل العلماء إلى أن تطبيق المرهم موضعياً “يسرع بشكل كبير كل من المكون   الظاهري و الأوعية الدموية للشفاء، مقارنة بالمحلول الملحي”.
  • تحسين وظائف المخ: يحتوي زيت كبد الحوت على كمية عالية من فيتامين د، وهو ما تم ربطه بالأداء المعرفي في دراسة أجريت على الفئران، توصل الباحثون من خلالها إلى أن فيتامين د قد يلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على وظائف الدماغ الجيدة في الشيخوخة.
  • علاج السل: كشفت مراجعة لدراسة تاريخية أجريت عام 1848 ونشرت في BMJ أن زيت كبد الحوت يمكن أن يكون خيارًا فعالًا لعلاج مرض السل (TB).
  • الالتهاب: في عام 2017 ، أفاد العلماء باكتشاف مجموعة غير معروفة من الجزيئات التي قد تكون لها خصائص مضادة للالتهابات، وأنها تأتي من القنب التي تستمد من أحماض أوميغا 3 الدهنية، ويقترح الباحثون أنه يمكن استخراج هذه الجزيئات من أحماض أوميجا 3 الدهنية لأغراض علاجية، مؤكدين  إن التأثير يمكن أن يكون مماثلاً للتأثيرات التي تنتجها الماريجوانا الطبية، ولكن دون المخاطر النفسية. [2]
  • تقليل مخاطر أمراض القلب: أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، وتؤثر على أكثر من 17.5 مليون شخص سنويًا، وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الأسماك بانتظام لديهم مخاطر أقل بكثير من الإصابة بأمراض القلب، يمكن أن يُعزى هذا التأثير إلى محتواه من الأحماض الدهنية أوميجا 3.

فقد ثبت أن لأوميجا 3 فوائد عديدة للقلب، بما في ذلك:

  • تقليل الدهون الثلاثية: قد تقلل الأحماض الدهنية أوميجا 3 في زيت كبد سمك القد من الدهون الثلاثية في الدم بنسبة 15-30٪ .
  • علاج ارتفاع ضغط الدم: وجدت العديد من الدراسات أن أحماض أوميجا 3 الدهنية قد تخفض ضغط الدم، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • زيادة نسبة الكوليسترول الحميد: يمكن لأحماض أوميجا 3 الدهنية في زيت كبد سمك القد أن ترفع مستوى الكوليسترول الجيد، والذي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • منع تكون اللويحات: وجدت الدراسات الحيوانية أن زيت كبد سمك القد قد يقلل من خطر تكون اللويحات في الشرايين، يمكن أن يؤدي تراكم اللويحات إلى تضييق الشرايين ويؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية. [3]

زيت كبد الحوت للشعر

نظرا لاحتواء زيت كبد الحوت على العناصر الغذائية مثل فيتامين E و A و D،  لذا فإن زيت كبد الحوت و مكملاته لهم فوائد كبيرة لنمو الشعر بشكل صحي، وإطالته، فالسبب الحقيقي لعدم نمو الشعر هو نقص التغذية السليمة، وقد تم العثور على جميع العناصر الغذائية في زيت كبد الحوت، وهي ضرورية لنمو الشعر، لذلك فإن شعر النساء اللواتي يضيفن زيت كبد الحوت إلى نظامهن الغذائي أكثر صحة من النساء اللواتي لا يأخذن هذه العناصر في نظامهن الغذائي، لذلك يمكننا القول أن من أهم فوائد زيد كبد الحوت التجميلية هي المساعدة على زيادة طول الشعر.

زيت كبد الحوت يجعل الشعر ناعمًا ويعطي قوة من الداخل، كما أنه يحتوي على خصائص ترطيب الشعر وجعله ناعمًا مثل الحرير، مما يوفر حماية لفروة الرأس، ولكن بسبب رائحته، يصبح من الصعب تطبيقه على الشعر، وبالتالي فإن استخدام مكملاته قد يفي بالغرض.

يحتوي زيت بد الحوت على عناصر تهيج وتبريد، مما يقلل من تساقط الشعر،  كما أنه يوفر التغذية اللازمة لجذور الشعر، مما يجعل الشعر أقوى من الجذور ويقلل أيضًا من مشكلة تساقط الشعر.

طريقة الاستخدام:  خذ ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون وملعقتين كبيرتين من زيت كبد الحوت واخلطيهما، ضع هذا الزيت المختلط على الشعر بمساعدة أصابعك ودلكه برفق، بعد ذلك، ضع غطاء استحمام على الرأس، بعد ذلك، حافظ على تغطية الرأس لمدة 2-3 ساعات على الأقل حتى تمتص فروة الرأس الزيت بالكامل، بعد هذا يتم غسل الشعر بالشامبو،  من خلال تطبيق هذا الزيت على الشعر، في غضون أيام قليلة، يبدأ الشعر في الظهور بمظهر قوي وسميك. [4]

زيت كبد الحوت للاطفال

يحتوى زيت كبد الحوت على العديد من الفيتامينات، التي جعلته يستخدم لعدة قرون لتعزيز صحة الجهاز المناعي ومنع الكساح، وهو مرض عظمي يصيب الأطفال ويحدث بسبب نقص فيتامين د، و يُعتقد أيضًا أن التركيبة القوية كثيفة المغذيات لزيت كبد الحوت  تقلل من الالتهاب، وتعزز وظائف المخ، وتحسن البصر، وتعزز جهاز المناعة، إليك أهم الفوائد الصحية  لتناول الأطفال زيت كبد الحٌوت :

  • منع الكساح: في مرحلة ما، كان الكساح هو اضطراب شائع في العظام ناتج عن نقص حاد في فيتامين د، حيث تفشل العظام في النمو بقوة وصلابة، مما يؤدي إلى نمو العظام بشكل رخو وضعيف وحدوث تشوهات بالهيكل العظمي لدى الأطفال، بما في ذلك: منحنى الساقين والرسغين والكاحلين وعظام الصدر.

و يعتبر أفضل مصدر لفيتامين د هو ضوء الشمس، لكن الأشخاص الذين يعيشون في خطوط العرض الشمالية لا يحصلون كثيرًا على أشعة الشمس خلال أشهر الشتاء،  قبل اكتشاف زيت كبد الحوت للاطفال، كان العديد من الأطفال يعانون من تشوه  العظام، ولكن بمجرد أن بدأت الأمهات في تضمين زيت كـبد الحوت في روتين أطفالهن اليومي، انخفض حدوث الكساح  بشكل كبير.

  • الحد من مخاطر مرض السكري من النوع 1: داء السكري من النوع 1 هو مرض مناعي ذاتي يحدث عادة عند الأطفال، ولكن السبب الدقيق غير معروف، أظهرت دراسة بحثية أجريت في النرويج أن تناول زيت كبد الحوت للاطفال في السنة الأولى من العمر قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بداء السكري من النوع الأول، قد يعزى التأثير إلى ارتفاع نسبة فيتامين د في زيت كبد الحوت.

وقد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين تناولوا مكملات فيتامين د خلال السنة الأولى من حياتهم، بما في ذلك زيت كبد الحوت للاطفال أو مكمل بفيتامين د، لديهم خطر أقل بكثير من مرض السكري من النوع 1، كما وجد الباحثون أن احتمالات الإصابة بمرض السكري من النوع الأول كانت أعلى بأكثر من مرتين في الأطفال الذين كانت أمهاتهم لديهم أدنى مستويات فيتامين د، مقارنة بأطفال الأمهات الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين د.

  • منع العدوى: يمكن أن يمنع زيت كبد الحوت نوبات البرد والإنفلونزا عن الطفل، فتعزيز نظام المناعة يأتي من المحتوى العالي للزيت من فيتامين د، على الرغم من أن الأبحاث لم تظهر ذلك بعد، إلا أن بحث نُشر في مجلة الكلية الأمريكية للتغذية الموثوقة، ثبت أن مكملات زيت كبد الحُوت قللت زيارات الطبيب لأمراض الجهاز التنفسي العلوي بنسبة 36 إلى 58 في المائة.
  • حماية البصر: زيت كبد الحٌوت غني بالفيتامينات أ و د ، كلا هذين الفيتامين ضرورية للحفاظ على صحة البصر على المدى الطويل، ففيتامين أ مهم بشكل خاص للحفاظ على الرؤية الطبيعية، كما أنه مضاد للأكسدة ويمكن أن يمنع الضرر الذي يؤدي إلى الجلوكوما، الجلوكوما هو مرض في العين يمكن أن يدمر العصب البصري، و يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر أو حتى العمى.

كما يُعتقد أن المحتوى العالي من الأحماض الدهنية أوميجا 3 في زيت كبد الحوت يمكن أن يساعد في تحسين تدفق الدم إلى العينين مما يحافظ على قوة الأطفال وصحتهم لفترة طويلة. [5]

زيت كبد الحوت للرضع

أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين تناولوا مكملات فيتامين د خلال السنة الأولى من حياتهم، بما في ذلك زيت كبد الحوت أو مكمل بفيتامين د، لديهم خطر أقل بكثير من مرض السكري من النوع 1، كما وجد الباحثون أن احتمالات الإصابة بمرض السكري من النوع الأول كانت أعلى بأكثر من مرتين في الأطفال الذين كانت أمهاتهم لديهم أدنى مستويات فيتامين د ، مقارنة بأطفال الأمهات الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين د. [5]

كما يعتقد أن أكبر فائدة له هي المستويات العالية من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، هذه بالغة الأهمية لأجهزة المناعة لدى الرضيع وحيويته بشكل عام، وقد وجد أيضًا أن الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون تساعد الجسم البشري على امتصاص المعادن من نظامنا الغذائي بشكل أكثر فعالية، اكتشفويستون ايه بريس، طبيب الأسنان في القرن العشرين الذي سافر حول العالم لدراسة التغذية، أن الثقافات ذات أعلى معدلات البقاء على قيد الحياة استهلكت 10 أضعاف كمية فيتامين أ مقارنة بنظام غذائي في وقته (وذلك عندما كان الناس لا يزالون يأكلون زيت كبد الحوت، والكبد البقري والحليب كامل الدسم).

يحتوي زيت كبد الحوت أيضًا على أحماض أوميجا 3 والأحماض الدهنية مثل EPA و DHA، وهي أحماض ضرورية لنمو دماغ الطفل الرضيع وذكائه ورؤيته.

جرعات زيت كبد الحوت للاطفال حسب السن:

  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 أشهر و 12 سنة: توفر جرعة من زيت كبد الحوت للاطفال حوالي 2500 وحدة من فيتامين أ ، عدة مرات في الأسبوع.
  • الأطفال فوق سن 12 سنة والكبار: جرعة توفر حوالي 5000 وحدة من فيتامين أ ، عدة مرات في الأسبوع.
  • النساء الحوامل والمرضعات: جرعة توفر حوالي 10000 وحدة دولية من فيتامين أ، عدة مرات في الأسبوع. [6]

المراجع

  1. ^ animals.mom.me , WHY WHALES HAVE OIL IN THE LIVER , 18/3/2020
  2. ^ medicalnewstoday.com , What are the benefits of cod liver oil? , 18/3/2020
  3. ^ healthline.com , 9 Science-Backed Benefits of Cod Liver Oil , 18/3/2020
  4. ^ english.newstracklive.com , Cod liver oil contains magical benefits in excessive hair fall problem , 18/3/2020
  5. ^ healthline.com , Cod Liver Oil for Kids: 5 Healthy Benefits , 18/3/2020
  6. ^ mamanatural.com , Cod Liver Oil for Kids: How to Give It and Why You’d Want To , 18/3/2020



مرجع…

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *