خريطة الكويت صماء

خريطة الكويت صماء


في هذا المقال نعرض خريطة الكويت صماء والكثير من المعلومات الأخرى عن دولة الكويت، حيث أنه كثر في الآونة الأخيرة البحث عن المعلومات الخاصة بدولة الكويت لما لها من أهمية اقتصادية مهمة في منطقة الخليج العربي وكذلك المناطق المجاورة، وفي هذا المقال نستعرض خريطة الكويت صماء وكذلك خريطة مناطق الكويت المختلفة.

جغرافيا دولة الكويت

تقع دولة الكويت في شبه الجزيرة العربية، وبالتحديد في الشمال الغربي من منطقة الخليج العربي، بين دائرتي عرض ثمانية وعشرين وثلاثين من مئة، ودائرة عرض ثلاثين وستة من مائة شمالاً، وكذلك تقع دولة الكويت بين خطي طول ستة وأربعين وثلاثين من مائة وخط طول ثمانية وأربعين وثلاثين من مئة شرقًا.

أما عن الحدود السياسية لدولة الكويت فيحد الكويت من الشمال جمهورية العراق وكذلك تحد العراق الكويت من الشمال الغربي، وعن جنوب دولة الكويت وكذلك من جنوبها الشرقي توجد المملكة العربية السعودية، ويقع الخليج العربي شرق دولة الكويت، وبالنسبة إلى مساحة دولة الكويت فتبلغ دولة الكويت نحو  17.818 كيلو مترًا مربعًا، ودولة الكويت بذلك تعد من ضمن أصغر الدول العربية ولكن لها أهمية اقتصادية بالغة الأهمية لما لها من موقع يعد المنفذ الطبيعي إلى شمال شرق الجزيرة العربية. (1)

تاريخ خريطة الكويت صماء

تم إنشاء دولة الكويت حديثًا ولكن وعلى الرغم من ذلك كانت قائمة منذ قديم الأزل، حيث أن الأرض التي تتواجد عليها دولة الكويت كانت موجودة في كل العصور حتى ولو لم تكن تحت اسم دولة الكويت، وبالتالي فتاريخ خريطة الكويت صماء يعد أقدم بمراحل كثيرة من دولة الكويت ذاتها، وقبل عرض خريطة الكويت صماء لابد من معرفة تاريخ هذه البقعة من الأرض، وكذلك لابد من عرض تاريخ الخرائط ومعناها.

فقد ابتكر الإنسان الخرائط في العصور القديمة، حيث رسم الإنسان القديم الخرائط من أجل أن يوضح الاتجاهات الخاصة بالذهاب إلى الأماكن المنشودة، وبدأت الخرائط بطريقة معكوسة، إذ كانت الخرائط قبل قرون كثيرة من الآن بمثابة خرائط للنجوم في السماء، استخدمها البحارة لمعرفة الاتجاهات وكذلك استخدمها الأدلة في الصحراء لهداية التائهين حتى يصلوا للمكان المنشود، وتم توثيق هذه الخرائط على جدران المعابد والكهوف العتيقة، وببداية ظهور الحضارة والتوثيق المكتوب فقد وضع البابليون الخريطة الأولى التي تم رسمها للعالم  لتبين التضاريس الخاصة بالأرض لا النجوم في السماء، وكان هذا الحدث في عام 600 قبل الميلاد، وقد عثر عليها المستكشفون مرسومة على العديد من الألواح الطينية. (2)

وتطورت المعرفة الجغرافية منذ ذلك الحين وحتى الآن لتتنوع الخرائط المرسومة للعالم ولكل دولة على حدى، حيث تتعدد الخرائط الموجودة في العالم ما بين الخرائط الطبيعية التي توضح المعالم الطبيعية للمكان وكذلك الخرائط السياسية التي تبين حدود الأماكن وكذلك الخرائط المناخية التي تبين المناخ في الأماكن المختلفة، أما عن المعنى اللغوي والاصطلاحي لكلمة خريطة فهو كالتالي:

تعرف الخريطة على أنها رسم تخطيطي تصوري لمنطقة جغرافية، يتم رسم هذا التخطيط على سطح مستوي كالأوراق وتحتوي الخرائط عادةً على الكثير من الكلمات وكذلك الرموز التي يجب على قارئ الخريطة معرفتها ليفك بذلك الألغاز الموجودة بها ويعرف الأماكن، وبالتالي فالخريطة هي مجموعة معلومات ومعارف حول منطقةٍ ما لتوضيح معالم هذه المنطقة سواء السياسية أو الطبيعية. (3)

الكويت خريطة الحدود

خريطة الكويت صماء

جاءت تسمية دولة الكويت من كلمة “كوت” وهي تصغير لكلمة كويت وتعني القلعة أو الحصن، حيث أن تاريخ الكويت يبدأ بتشييد قلعة كانت بالقرب من الساحل في القرن السابع عشر ميلاديًا، إذ تأسست في عام 1613م وحكمها منذ ذلك الوقت العائلة الحاكمة الحالية وهي آل صباح، والذين هم فرع من فروع قبائل العتوب العربية، وامتهن الكويتيون مهنة الغوص لصيد اللؤلؤ وكانت أساس الاقتصاد في دولة الكويت منذ تم تأسيسها وحتى عام 1946م وذلك يعود إلى انقلاب الموازيين في ذلك العام حيث اعتمدت الكويت بعد ذلك على النفط وتصديره وأصبح هو عصب الاقتصاد الكويتي.

وبالنسبة إلى النظام السياسية في دولة الكويت، فيعد نظام الحكم فيها أميري ديموقراطي، إذ جاءت المادة الرابعة من الدستور الكويتي تنص على الآتي: “الكويت إمارة وراثية في ذرية المغفور له مبارك الصباح، ويعين ولي العهد خلال سنة على الأكثر من تولية الأمير، ويكون تعيينه بأمر أميري بناء على تزكية الأمير ومبايعة من مجلس الأمة تتم في جلسة خاصة، بموافقة أغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس، وفي حالة عدم التعيين على النحو السابق يزكي الأمير لولاية العهد ثلاثة على الأقل من الذرية المذكورة فيبايع المجلس أحدهم وليا للعهد، ويشترط في ولي العهد أن يكون رشيدا عاقلا وابنا شرعيا لأبوين مسلمين”. (4) وفيما يلي نعرض خريطة الكويت صماء للاستفادة منها في العديد من الأشكال سواء الدراسية أو الثقافية والمعرفية والعملية:

خريطة صماء للكويتخريطة للكويت صمااءدولة الكويت

سكان دولة الكويت

بدأ في عام 1965م إجراء تعدادات سكانية في دولة الكويت كل خمس سنوات بشكل منتظم، إذ وصل عدد السكان في الكويت غي آخر تعداد وفقًا للإدارة المركزية للإحصاء في دولة الكويت إلى ثلاثة ملايين ومائتي ألف وثمانية وستين ألف وأربعمائة وواحد وثلاثين نسمة، من ضمنهم مليون ومائة وثمانية وعشرين ألف وثلاثمائة وواحد وثمانين مواطن كويتي، في حين أن الباقي من المقيمين الأجانب في الدولة والوافدين، ويتركز معظم السكان في دولة الكويت في مدينة الكويت العاصمة وكذلك الضواحي الخاصة بها ولا سيما في المناطق الملاصقة لساحل الخليج العربي. (5) ويوجد العديد من الإجازات التي يأخذها المواطنين الكويتيين في دولة الكويت، وكذلك الوافدين والمقيمين، ومن ضمن هذه الإجازات ما يلي:

  • إجازة رأس السنة الميلادية.
  • إجازة يوم التحرير
  • إجازة اليوم الوطني الكويتي.
  • إجازة وقفة عرفة.
  • إجازة عيد الفطر.
  • إجازة عيد الأضحى المبارك.
  • إجازة الإسراء والمعراج.
  • إجازة رأس السنة الهجرية.

خريطة دولة الكويت

أهم مدن الكويت

يوجد في دولة الكويت العديد من المدن والمحافظات الحيوية والتي يوجد بها الكثير من المرافق الحيوية والحياة النابضة بالتقدم ومن أمثلة هذه المدن الحيوية في دولة الكويت كل مما يلي:

  • مدينة الكويت (العاصمة)
  • مدينة عبدالله السالم
  • مدينة دسمان
  • مدينة الفيحا
  • مدينة العديلية
  • مدينة المنصورية
  • مدينة الدعية
  • مدينة المرقاب
  • مدينة بنيد القار
  • مدينة قرطبة
  • مدينة الدسمة
  • مدينة الشرق
  • مدينة الصليبخات
  • مدينة الخالدية
  • مدينة الشويخ
  • مدينة كيفان
  • مدينة القادسية
  • مدينة الروضة
  • مدينة اليرموك
  • مدينة الشامية
  • مدينة السرة
  • مدينة النزهة

كويت

تضاريس دولة الكويت

توجد في دولة الكويت العديد من الأنواع المختلفة من التضاريس، إذ أنها تحتوي على المناطق الساحلية والمناطق الصحراوية، كما توجد العديد من الأحواض الصحراوية التي تمتلئ بالمياه بعد سقوط الأمطار في الشتاء، وكان لهذه الأحواض أهمية تاريخية قصوى على مدى التاريخ حيث كانت أماكن سقي وكذلك ملاجئ للبدو، أما عن المياه العذبة الدائمة في دولة الكويت فهي قد تكون نادرة الوجود، إذ أن الكويت لا يوجد بها الأنهار أو البحيرات الدائمة وتعتمد اعتمادًا كبيرًا على الأحواض الصحراوية التي تخزن أمطار الشتاء.

وبالنسبة إلى التربة في دولة الكويت ففي معظمها لا تصلح للزراعة وذلك لانتشار التربة الصحراوية وارتفاع نسبة الملوحة فيها، حيث أن الخليج العربي قد أثر على التربة في الكويت وجعلها غير قابلة للزراعة، إلا أن هناك بعض الأبحاث المتنامية والتي تهدف إلى استصلاح أراضي في دولة الكويت من أجل زراعتها.

المراجع

  1. ^ e.gov.kw , معلومات جغرافية حول الكويت , 18/3/2020
  2. ^ thoughtco.com , The History of Cartography , 18/3/2020
  3. ^ historymatters.gmu.edu , what is map , 18/3/2020
  4. ^ kna.kw , الدولة ونظام الحكم , 18/3/2020
  5. ^ e.gov.kw , معلومات حول سكان دولة الكويت , 18/3/2020



مرجع…

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *