شعبة الذهب : تراجع المبيعات بسبب ارتفاع الاسعار عالميا

شعبة الذهب : تراجع المبيعات بسبب ارتفاع الاسعار عالميا




 


كشف إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب في الغرفة التجارية، أن مبيعات الذهب  سجلت هبوط ملحوظ، بسبب ارتفاع أسعار المعدن النفيس  خلال الفترة الأخيرة  بسبب تفشي فيروس كورونا، الأمر الذى سبب فى صعود الذهب عالمياً.


 


قال  واصف، إن هناك 3 قواعد تحكم أسعار الذهب فى مصر وهى سعر صرف الجنيه أمام الدولار، سعر المعدن النفيس فى البورصة العالمية، إضافة إلى عوامل العرض والطلب في السوق المحلى.


 


وأضاف في تصريحات خاصة، أن وضع سوق الذهب لدينا انخفاض ملحوظ  في المبيعات على مدار شهرى يناير وفبراير 2020، مشيرا إلى أن الاتجاه الصعودى للذهب بسبب الاضطرابات التي شهدها العالم سواء بأحداث التصعيد في الشرق الأوسط وكذلك فيروس كورونا سيؤدى إلى مزيد من الارتفاع في الأسعار


 


وأشار إيهاب واصف، إلى أن أدنى نقطة لسعر أوقية الذهب  في البورصة العالمية كانت 1643.60 دولارا، وأعلى نقطة كانت 1690 وهذا في نطاق 47 دولار للأوقية، وهو نطاق سعرى مرتفع نسبيا خاصة بعد أن كسرت الأوقية حاجز الـ 1600 دولار.


 


وتابع واصف، أن أي تحرك فى سعر الذهب عالميا بزيادة دولار واحد في الأوقية يؤدى إلى التأثير على السعر في سوق الصاغة بمصر،  فى حدود الـ 43 قرش للجرام وهذا يؤدى إلى التخبط في السوق بمصر.


 


وأوضح نائب رئيس شعبة الذهب، أن الاستثمار في الذهب هو الاستثمار الآمن، وهناك تحرك في أسعار الذهب خلال الأسبوع الحالي بنسبة اقتربت من 9% .


 


وتابع، أن سعر الذهب في بداية الأسبوع الماضى كان فى حدود الـ 1640 دولار للأوقيه وانخفض الى 1577 للوقيه لكنه عاود الصعود مرة أخرى ليغلق عند 1674 دولار حاليا، فشراء الذهب بوجه عام هو مكسب للمستثمر والمشترى.


 


 



راجع المصدر

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *